مغني البوب البورتوريكي متهم بـ”زنا المحارم”

مغني البوب البورتوريكي متهم بـ”زنا المحارم”
ريكي مارتن وجوان يوسف

كشفت تقارير حديثة أنّ المغني البورتوريكي ريكي مارتن متهم بتعنيف ابن أخته، البالغ من العمر 21 عاماً، دينيس يادييل سانشيز، الذي كان على علاقة معه لمدة 7 أشهر، وبأنه يمكن أن يواجه عقوبة قد تصل إلى السجن مدة 50 عاماً في حال إدانته.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

وقالت صحيفة Marca الإسبانيّة، إنّ ريكي مارتن مُتهم بـ"ممارسة اعتداءات جسدية ونفسية" على سانشيز، خلال علاقتهما التي استمرت سبعة أشهر.

أما صحيفة El Vocero، وهي صحيفة محلية في بورتوريكو فقد أكدت أن سانشيز ومارتن كانا على علاقة لمدة 7 أشهر، رغم أن الأخير متزوج منذ العام 2017، وبأن العلاقة بينهما انتهت قبل حوالي شهرين فقط.

في حين زعم سانشيز أن مارتن لم يقبل الانفصال بينهما، وبأنه شاهده يتسكع قرب منزله 3 مرات على الأقل وهو يتعاطى الكحول والمخدرات بكميات كبيرة.

من جهته، وصف الممثل الرسمي عن النجم ريكي مارتن تلك الادعاءات بأنها كاذبة تماماً وملفقة، وفقاً لبيان رسمي قدّمه إلى مجلة People الأمريكية.

في حين قال فريق مارتن القانوني لصحيفة DailyMail البريطانيّة إن مارتن يرفض تماماً الادعاءات "المثيرة للاشمئزاز".



وقال سينجر، أحد محامي مارتن: "بالطبع لم يشارك ريكي مارتن ولن يشارك أبداً في أي نوع من العلاقات الجنسية أو الرومانسية مع ابن أخته".

وأضاف لصحيفة لاتين بوست أنَّ ابن أخته يعاني من "مشاكل عقلية"، وأنه لم يكن يقول الحقيقة، وقال: "الفكرة ليست غير صحيحة فحسب، إنها مقززة، نأمل جميعاً أن يحصل هذا الرجل على المساعدة التي يحتاجها بشكل عاجل، لكن الأهم من ذلك كله أننا نتطلع إلى رفض هذه القضية المروعة بمجرد أن ينظر القاضي في الحقائق".

في حين أصدرت محكمة بورتوريكو قراراً تقييدياً بموجب قانون العنف المنزلي بحق ريكي مارتن، تمنعه من خلاله من الاتصال أو التواصل مع ابن اخته سانشيز، الذي يزعم أنه يخشى على سلامته، في حين تقرر عقد الجلسة الأولى من المحكمة، في 21 يوليو/تموز 2022.

ويأخذ القانون البورتوريكي ادعاءات ابن اخت ريكي مارتن على محمل الجد، خاصة أنه قريب بيولوجي لريكي مارتن، وإذا تم تأكيد العلاقة الرومانسية المزعومة بينهما فقد يواجه المغني ما يصل إلى 50 عاماً في السجن، بتهمة ممارسة الجنس مع ابن اخته.

يذكر أنّ المغني البورتوريكي ريكي مارتن كان قد أعلن أنه مثلي الجنس منذ العام 2010، وفي مطلع العام 2018 أعلن زواجه من الرسام السوري جوان يوسف، فيما يشتركان الآن بـ4 أطفال، هما توأمان يبلغان من العمر 13 عاماً، هما فالنتينو وماتيو، ولوسيا 3 أعوام ورين 3 أعوام أيضاً.



وجوان يوسف هو شابٌ سوري الأصل، ويحمل الجنسية السويدية، وهو من مواليد مدينة رأس العين، والده كردي وأمه أرمنية.

هاجرت عائلته إلى السويد، حيث درس في مدرسة الرسم ومن ثَم في كلية الفنون وتخرج في العام 2009.