إرسال أوَّل إنسان إلى المرّيخ.. ما قصَّة السّباق المحتدم بين ناسا وسبيس إكس

إرسال أوَّل إنسان إلى المرّيخ.. ما قصَّة السّباق المحتدم بين ناسا وسبيس إكس

احتدم السباق بين وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” وشركة “سبيس إكس” حول من يكون صاحب ضربة البداية في إرسال أول رائد فضاء لكوكب المريخ.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

وبعدما أعلنت وكالة ناسا أنها سترسل رائد فضاء خاص بها إلى المريخ بحلول عام 2040، أعادت “سبيس إكس” المملوكة من قبل الملياردير الأمريكي إيلون ماسك التأكيد على أنها ستسبق منافستها في إرسال أول رائد إلى الكوكب الأحمر.

وأشارت جوين شوتويل، رئيسة سبيس إكس ومديرة عملياتها إلى أن أول مهمة مأهولة إلى المريخ يمكن أن تحدث قبل نهاية العقد الحالي.

وأنجزت سبيس إكس، تحت إشراف رئيسها التنفيذي، إيلون ماسك، أشياء كانت تعتبر في السابق خيالا علميا، بما في ذلك الهبوط الروتيني وإعادة استخدام صاروخها العملاق فالكون 9… لكن هل ستكسب التحدي هذه المرة؟

وسيتولى صاروخ “ستارشيب” الضخم القابل لإعادة الاستخدام، والذي تعمل على تطويره شركة سبيس إكس، مهمة نقل المستوطنين الأوائل وتأمين إمداداتهم إلى المريخ. وسيتولى صاروخ “ستارشيب” الضخم القابل لإعادة الاستخدام، والذي تعمل على تطويره شركة سبيس إكس، مهمة نقل المستوطنين الأوائل وتأمين إمداداتهم إلى المريخ.

لكن أولاً، يتعين على إدارة الطيران الفيدرالية الموافقة على المركبة الفضائية للرحلة، وهي عملية تأخرت مرارا وتكرارا ولكن من المقرر الآن إجراؤها في نهاية مايو/ أيار 2022.



وعلى الشركة انجاز العديد من الاختبارات الناجحة في وقت قصير حتى يتسنى لها الإيفاء بوعدها: فيجب على الصاروخ إتمام مهام مدارية بنجاح والهبوط على سطح الأرض من دون خلل. وتشير شوتويل إلى أن أولى هذه الرحلات ستبدأ في صيف عام 2022.

بعد ذلك، سيتعين على صاروخ سبيس إكس إثبات قدرته على التزود بالوقود في المدار. وتشكل القدرة على إعادة التزود بالوقود أمرا بالغ الأهمية بالنسبة لمتغير نظام الهبوط البشري في المركبة الفضائية لنقل رواد الفضاء والبضائع إلى القمر والعودة كجزء من مشروع ناسا “أرتميس” للعودة إلى القمر.

حاليًا، من المقرر أن تقوم سبيس إكس بمهمة غير مأهولة إلى سطح القمر في عام 2024 ثم إرسال أول إنسان على القمر بعد نهاية برنامج أبولو في العام 2025.

وإذا تم كل ما سبق بنجاح، تصبح سبيس إكس جاهزة لإرسال مركبة فضائية إلى المريخ. ومن المرجح أن تكون الرحلة الأولى غير مأهولة ومليئة بالمعدات فقط، بما في ذلك الأدوات اللازمة لبدء إنشاء قاعدة أولية على المريخ.



يذكر أن آخر مهلة اقتراب بين الأرض والمريخ في هذا العقد ستكون في أواخر عام 2028 وأوائل عام 2029. ولتحقيق وعد شوتويل، يجب أن تنطلق أول رحلة استكشافية بشرية إلى المريخ من الأرض خلال تلك النافذة.

هذا الرهان قد يكون كارثيا لإيلون وماسك وشركته إذا أخفقت ووقعت أي كارثة. لكن في حال نجح، سيكون ماسك قد صنع التاريخ.