نادية الجندي تكشف سر جمالها

نادية الجندي تكشف سر جمالها

كشفت الفنانة نادية الجندي عن سر جمالها عندما سُئلت من قِبل مقدم البرنامج علي العلياني، الذي أخبرها أن الكثيرين يتساءلون عن سر الرشاقة والمحافظة على جمالها، فأجابت الجندي: الفنان لا بد أن يكون قدوة، وبما أنني أظهر أمام الناس في الشاشة وخلفها فلا بد أن أحترم الجمهور، وهذا جزء من عملي ومظهري لأظهر بالأدوار التي أمثلها بالشكل المطلوب، وأغلب أدواري تحتاج مني لياقة بدنية ووجهداً، ولا بد من المحافظة على شكلي وجمالي ولياقتي البدنية، وأنا أتبع نظاماً غذائياً صارماً فيه الكثير من الحرمان من تناول أغلب الأطعمة والحلويات، وكذلك أحافظ على النوم مبكراً وعدم التدخين، وبطبعي أحب الشوكولاتة فأحياناً أسامح نفسي بتناول قطعة واحدة مثلاً، وهذا هو سر رشاقتي.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

وأضافت نادية الجندي أن ممارسة الرياضة بشكل دوري من الأمور التي تعزز من جمال المرأة، مع تناول الطعام الصحي.

عن سر جمال نادية الجندي، قالت أن الأمر يبدأ بالتصالح مع النفس الذي ينعكس بشكل أكيد على الملامح، إلى جانب دور الإيمان في حياة الشخص، والذي يعمل على إحلال السلام الداخلي.

كما نفت نادية الجندي خضوعها لأي تجميل، والدليل أن ملامحها لم تتغير منذ بداياتها، مؤيدة فكرة إجراء بعض الرتوش للحفاظ على الجمال ولكنها ضد عمليات التجميل التي تغير الملامح تماماً.

واستنكرت نادية الجندي ذات الـ 73 عاماً المتنمرين على عمرها، والتعليقات السلبية التي تكتب بسبب تقدمها في العمر، مؤكدة على أنها لا ترد على هذه الانتقادات سوى بعملها.



وأشارت نادية الجندي إلى أن العمر أمر طبيعي كيف يتم التنمر به؟، فلا يحق لأي شخص أن يتهكم على العمر بل ينتقد أفعال الشخص، موجهة رسالة لمنتقديها: "بدل انتقادي اعملوا زيي".