10 من أغنى أغنياء العالم في الألفية الماضية والذين يجعلون بيل غيتس يشعر أنه فقير بجانبهم

عادة ما ننبهر لمجرد سماعنا لثروات أغنياء العالم مثل جيف بيزوس مؤسس موقع أمازون، وقد يبدو لنا هو ومن مثله أنهم أغنى الأشخاص الذين عاشوا على الإطلاق!

ولكن في الحقيقة ثروة أغنى شخص يعيش الآن لا تُقارن بثروات أثرياء الماضي. لم نقصد بالماضي الشخصيات التاريخية مثل الإسكندر الأكبر، وجنكيز خان، والملك سليمان، والعديد من الأباطرة الرومان، والفراعنة في مصر، ليس لتقليل من قيمة ثرواتهم، ولكن لأنه لا توجد معلومات دقيقة عنها.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

لذلك، استعد لنأخذك لرحلة إلى الماضي، لتتعرف على أغنى 10 أشخاص في الألفية الماضية

10. رجل الأعمال كورنليوس فاندربلت – 185 مليار دولار

يُعد رجل الأعمال كورنليوس فاندربلت أحد أشهر رجال الأعمال في تاريخ الولايات المتحدة لما له من إنجازات كبيرة في بناء خطوط السكك الحديدية وكذلك خطوط الشحن والنقل البحري، فقلد أطلقوا عليه لقب كومودور (أي عميد البحار)!!

وبلغت ثروته خلال السنوات الأكثر نجاحاً له بما يُقدر بـ 185 مليار دولار، ولقد جمع معظم هذه الثروة خلال التوّسع في إمبراطوريته للسكك الحديدية بعد الحرب الأهلية.

9. هنري فورد – 199 مليار دولار

وهو بالطبع غني عن التعريف، فهو مؤسس شركة فورد لصناعة السيارات، ولقد قُدرت ثروته بحوالي 199 مليار دولار. ولم يثبت فورد مكانته في التاريخ الأمريكي لكونه مؤسس شركة فورد فحسب، ولكنه بَرُزَ لكونه رائداً في مجال الأعمال والصناعة وله أفكار فريدة في مجال أعماله



فعلى سبيل المثال لقد حدد راتباً لعماله أعلى مما كان سائداً في ذلك الوقت، بالإضافة إلى أنه أول من طوّر مفهوم خط التجميع- the assembly line**. وهذا ما جعله قادر على تصنيع سيارات ذات تكلفة أقل، وبالتالي أصبحت في متناول معظم الأشخاص.

** وهي خطوط مُصممة ليكون العمال والآلات في تتابع منظم، وبالتالي يقل الجهد المبذول من العمال لأقل قدر ممكن.

8. معمر القذافي – 200 مليار

بلغت ثروة الرئيس الأسبق للجمهورية العربية الليبية معمر القذافي بنحو 200 مليار دولار، قام بتجميعها خلال فترة حكمه للبلاد، والتي بلغت 42 عاماً. وبالرغم من أن القذافي كان سياسياً وحاكماً مثيراً للجدل إلا أنه فعل الكثير لبلاده، فهو من وضع حجر الأساس لمشروع النهر الصناعي العظيم،

يعتبر هذا المشروع أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرفه الإنسان حتى الآن، والذي استغرق تنفيذه حوالي 18 عاماً. فهذا المشروع أنقذ الناس والبلاد من كارثة عطش محققة، فهو يوفر 6.5 مليون متر مكعب من المياه العذبة بشكل يومي للأغراض الزراعية والصناعية وللشرب.



7. الدوق وليام الأول – 209 : 229 مليار دولار

لم تُقدر ثروة وليام الأول (والذي يُعرف غالباً باسم وليام الفاتح) بالضبط، ولكن يُعتقد بأنها كانت بين 209 وحتى 229 مليار دولار! ويعتبر وليام الفاتح هو أول ملك لانجلترا بعدما غزى انجلترا بأسطولاً كبيراً، وبالتالي فهو أول من حكمها من بيت نورماندي وذلك في 1066 م. وكان له تأثير وبصمة على البلاد، فعلى سبيل المثال:

  • هو من أسس للمملكة الإنجليزية المتحدة
  • كوّن جيشاً وأسطولاً
  • كما أنه أمر عام 1085 م بإجراء كشف شامل عن العقارات والأملاك والأراضي في مملكته، ودوّنها في “كتاب يوم الحساب” (Domesday Book)، وهو الأول من نوعه في تاريخ البلاد
  • بالإضافة إلى أنه بدأ في بناء القلاع الحجرية، أولها برج تم بنائه عام 1078

6. المصرفي جاكوب فوغر – 221 مليار دولار

ربما لم يكتسب جاكوب فوغر الشهرة التي اكتسبتها الشخصيات الأخرى المذكورة في هذه القائمة، ولكنه يُعد من أثرياء الماضي، فلقد بلُغت ثروته بـ 221 مليار دولار وذلك بفضل مهاراته المصرفية والتجارية.

فهو تاجر للمنسوجات من أصل أسرة اتخذت تجارة المنسوجات عملاً لها، فلقد ترك له والده ثروة كبيرة وقام جاكوب بالتوّسع في أعمال تجارة المنسوجات في إيطاليا. وأيضاً دخل مجال استخراج الفضة والذهب من المناجم الموجودة في المجر والبوهيميا.



5. صاحب السمو مير عثمان علي خان – 230 مليار دولار

اُعتبر الملك عثمان أحد أغنى الرجال الذين شهدهم العالم على الإطلاق، فلقد حقق ثروته التي تُقدر بـ 230 مليار دولار أثناء حكمه لولاية حيدر أباد في الهند. حيث اعتلى عرش الولاية بعد وفاة والده في عام 1911 م، وامتد حكمه لمدة 35 عاماً. ومن إنجازاته أنه ساعد في تطوير التعليم والكهرباء والسكك الحديدية في المنطقة.

4. نيكولاس ألكساندروفيتش – 300 مليار دولار

تُقدر ثروة التسيساريفيتش (وهي تعني وريث العرش في الإمبراطورية الروسية) نيكولاس ألكساندروفيتش بنحو 300 مليار دولار، حيث اعتمد دخله على الأراضي التي كان يمتلكها بالإضافة إلى الأصول التي كانت بحوزته في كلا القطاعين الصناعي أو التجاري، كما أنه يعتبر أغنى قديس في التاريخ!!

3. رجل الأعمال أندرو كارنغي – 310 مليار دولار

كان أندرو كارنغي رجل أعمال غنياً وقوياً بشكل لا يصدق، وأكثر ما يُميّز هذه الشخصية المؤثرة أنه شخص عصامي، فلقد وُلد في اسكتلندا واضطرت أسرته للهجرة إلى أمريكا بينما كان في الحادية عشرة من عمره، وعمل خادماً في مصنع للأجواخ وبعدها في شركة للسكك الحديدية، حيث اقترح على أصحابها إنشاء قاطرات مع أسرّة للنوم!

ثم انطلق ليدخل عدة استثمارات ناجحة في سلسلة من الشركات حتى أنشأ شركته الخاصة “شركة الفولاذ الأمريكية”، ثم ترأس هذه الإمبراطورية الصناعية، ولكنه ما لبث أن تخلى عنها وانسحب نهائياً من مجال الصناعة ليكرّس نفسه للأعمال الثقافية والخيرية. فلقد كان إنساني النزعة مسالماً، فقد كان ينادي بتوزيع فائض الثروة على المحتاجين ولصالح الخير العام.

2. رجل الأعمال جون دافيسون روكفلر – 340 مليار دولار

أُعتبر جون روكفلر أحد كبار رجال الأعمال والصناعيين في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان له دور محوري في تأسيس صناعة النفط من خلال شركته “ستاندرد أويل” والتي أسسها عام 1870.



وتمكن في أقل من عقد من الزمان أن يستحوذ على نحو 90% من صناعة تكرير النفط في الولايات المتحدة، ولا نغفل عن الجزء الإنساني في حياته، فلقد جعل روكفيلير العمل الخيري جزء أساسي من حياته العملية، فهو مؤسس جامعة شيكاغو وجامعة روكفلر.

1. السلطان منسا موسى – 400 مليار دولار

هل أنت مستعد للتعرف على أغنى شخص سار على هذا الكوكب في التاريخ المعروف؟!

منسا موسى وهو إمبراطور مالي ومن أشهر زعماء إفريقيا في القرون الوسطى، فقلد كان عالماً ورعاً إلى جانب حنكته السياسية. والمُدهش أنه كان يعيش كشخص متدين عادي، فلقد انصب اهتمامه على بناء العديد من المراكز التعليمية والمساجد في جميع أنحاء إفريقيا.

إليك معلومة طريفة بشأن هذا الثري ⇐ نوى الإمبراطور الحج إلى مكة عام 1324 م، وقد انخفض سعر الذهب بالعالم إثر رحلة الحج تلك، لكثرة ما وزع من ذهب طوال الرحلة!!!

معلومة إضافية

كما ذكرنا أن ثروة أغنى شخص على قيد الحياة في وقتنا هذا هو جيف بيزوس والذي بلغت ثروته الكلية بما يُقدر بـ 137 مليار دولار، ويليه بيل جيتس مالك شركة مايكروسفت والتي قُدرت ثروته بـ 96.5 مليار دولار فقط!

فإذا كنت لم تتخيل حتى الآن كم الثروات التي ذكرناها، دعونا نعقد مقارنات صغيرة لنوضح الأمر:

  • فعند مقارنة ثروة بيل جيتس بثروة الإمبراطور منسا موسى، ستكتشف أن إمبراطور مالي كان أغنى من بيل جيتس بمثابة أربعة أضعاف!!
  • أما إذا كان هنري فورد على قيد الحياة اليوم، فسيكون قادراً على شراء حوالي 79 مبنى إمباير ستيت، وهي خامس أعلى ناطحة سحاب في الولايات المتحدة!!
  • بينما يستطع نيكولاس الثاني من روسيا بناء حوالي 25 مدينة مثل مدينة موسكو!!

هذا الموضوع بمثابة رحلة سريعة عبر الزمان لنتعرف على قصة كل ثري من الأثرياء السابق ذكرهم، فلكل منهم قصة عجيبة، وربما البعض ينظر إلى هذا الموضوع باعتباره دفعة للمستقبل، فمن المحتمل أن تهدي إحدى القصص السابقة أحد القرّاء لاكتشاف مستقبله، فلم يكن جميع الأشخاص السابقون أغنياء في الأصل ! 🙂