كاميرون دياز: هرّبت المخدرات إلى المغرب من دون أن أعرف

كاميرون دياز: هرّبت المخدرات إلى المغرب من دون أن أعرف

كشفت الممثلة الأميركية، كاميرون دياز، أنها نقلت المخدرات إلى المغرب "عن غير قصد" قبل أن تصبح نجمة عالمية مشهورة.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

وحكت دياز قصتها الغريبة مع المغرب عندما انتقلت إلى العاصمة الفرنسية حين كانت تعمل في مجال عرض الأزياء.

وعاشت دياز ظروفاً مهنية صعبة. وقالت خلال بودكاست عنوانه "حياة ثانية": "لم أكن أعمل يومياً. مكثت هناك عاماً كاملاً ولم أعمل يوماً. لم أستطع تأمين وظيفة لإنقاذ حياتي".

وأضافت: "حصلت على وظيفة، واحدة لكنني أعتقد حقاً أنني كنت مثل بغل يحمل مخدرات إلى المغرب".

وحكت أنها في أوائل التسعينيات أوكلت إليها مهمة نقل حقيبة مقفلة من المفترض أن أزياءها بداخلها. لكن عندما وصلت إلى المطار في المغرب طُلب منها فتح الحقيبة. وقالت حينها للمسؤولين إن الحقيبة ليست لها وليست لديها أي فكرة عن محتواها، ونجت لأن الإجراءات لم تكن صارمة كما هي عليه اليوم.

وأكدت أن هذه "كانت الوظيفة الوحيدة التي حصلت عليها في باريس".

وبعد حادثة المغرب بوقت قصير، ظهرت دياز (21 عاماً)، في فيلمها الأول "القناع" The Mask مع جيم كاري.



وشقت الفنانة طريقها لتصبح واحدة من أعلى النساء أجوراً في هوليوود وعُرفت بأعمال مثل "ماي بست فرندز ويدينغ" My Best Friend’s Wedding و"شريك" Shrek.

وبعد نجاح طويل قرّرت الفنانة الاعتزال عام 2014 وكان دورها الأخير في فيلم Annie. لكنها أعلنت، الشهر الماضي، عن عودتها بفيلم مع جيمي فوكس عنوانه "باك إن أكشن" Back in Action من إنتاج "نتفليكس".