إيقاف 4 أندية مدى الحياة في جنوب إفريقيا

إيقاف 4 أندية مدى الحياة في جنوب إفريقيا

وكشف موقع BBC Africa عن هوية الأندية الأربعة، وهي: ماتياسي وشيفولاني درينغرز تايغرز وكوتوكو هابي بويز ونسامي مايتي بيردز.

وفي تفاصيل الواقعة، كان ماتياسي بحاجة ماسة للفوز بفارق 18 هدفاً من أجل الصعود للدرجة الثانية، وهو أمر أقرب إلى المعجزة، ومن المستحيل حدوثه.



لكن المعجزة تحققت "بفعل فاعل"، حسب التحقيقات فيما بعد؛ إذ حقق ماتياسي انتصاراً مدوياً على نسامي مايتي بيردز بنتيجة 59-1، منها 41 هدفاً ذاتياً.

ولم تكن هذه النتيجة الخارقة الوحيدة في تلك الجولة الحاسمة من دوري الدرجة الرابعة في جنوب إفريقيا، فقد تغلب شيفولاني درينغرز تايغر على كوتوكو هابي بويز بنتيجة 33-1.

وعلى إثر هذه النتائج التي وقعت يوم 22 مايو/أيار 2022، فتح المسؤولون عن اللعبة في البلاد تحقيقاً مباشراً، حيث وجدت اللجنة التأديبية بالفعل أدلة على وجود تواطؤ بين الفرق المعنية وحكام المباراة للتلاعب بالنتائج.

وصرح فينيست رامفاغو، رئيس لجنة المسابقات في منطقة موباني، لهيئة الإذاعة البريطانية: "توصل تحقيقنا إلى أن ماتياسي ونسامي أرادا إيقاف شيفولاني، الذي كان يتقدم في ذلك الوقت بفارق ثلاث نقاط وفارق أهداف قدره 16 هدفاً، من تصدر الدوري؛ لذا اتفقوا على هذه النتائج الكبيرة كي يوقفوه".وصرح فينيست رامفاغو، رئيس لجنة المسابقات في منطقة موباني، لهيئة الإذاعة البريطانية: "توصل تحقيقنا إلى أن ماتياسي ونسامي أرادا إيقاف شيفولاني، الذي كان يتقدم في ذلك الوقت بفارق ثلاث نقاط وفارق أهداف قدره 16 هدفاً، من تصدر الدوري؛ لذا اتفقوا على هذه النتائج الكبيرة كي يوقفوه".

وأضاف: "بعد وصول الخبر بأن ماتياسي متقدم 22-0 في الشوط الأول، تواطأ شيفولاني مع كوتوكو هابي بويز لإخراج عدد من اللاعبين، وهو ما تم بحجة أنهم متعبون، وتركا الفريق بسبعة لاعبين".



وتابع: "أثناء التحقيق اكتشفنا أن بعض أهداف ماتياسي لم تتم كتابة أسماء مُسجليها بشكل صحيح، لأن الحكم لم يكن قادراً على تفسير ذلك في تقريره".

وأوضح رامفاغو: "وجدنا أن الحكم كان يكتب اللاعب رقم 2 سجل 10 أهداف، واللاعب رقم 5 سجل 20 هدفاً، وهكذا، لكن كان هناك 41 هدفاً أخرى يتساءل عنها الحكم كيف كانوا يسجلونها؟".

في تلك الأثناء، كان حكم مباراة ماتياسي ومايتي ببيردز قد أشهر 4 بطاقات حمراء للفريق الثاني، الأمر الذي أجبره بطبيعة الحال على إكمال المباراة بسبعة لاعبين.

عقوبات على مسؤولين

وطالت العقوبات أيضاً مسؤولي هذه الأندية، عبر فرض عقوبة الإيقاف لمدة تتراوح بين خمسة إلى ثمانية مواسم، وفق BBC.

وعلّق رامفاغو: "هؤلاء الناس لا يحترمون كرة القدم، ولا يمكننا السماح بحدوث ذلك مرة أخرى، المحزن هو أن هناك لاعبين شباباً يشاركون؛ لأن اللوائح تنص على أن كل فريق يجب أن يشارك منه على الأقل خمسة لاعبين تحت سن 21".

وواصل: "هدفنا الرئيسي من تنظيم هذه المسابقات هو التأكد من أننا نُعّد لاعبي كرة القدم الشباب ليصبحوا لاعبين دوليين في المستقبل".


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

وكان قرار الإيقاف مدى الحياة بحق الأندية الأربعة فقط، فيما سيتحدد مصير لاعبي هذه الأندية خلال الأيام القليلة القادمة.