يقاضيان ابنهما بتهمة عدم إنجاب حفيد.

يقاضيان ابنهما بتهمة عدم إنجاب حفيد.

اختار زوجان في شمال الهند أن يقاضيا ابنهما الوحيد وزوجته بسبب عدم إنجابهما بعد ستّ سنواتٍ من الزواج، بحسب "بي بي سي".


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

يطالب كلّ من سانجيف براساد (61 عاماً)، وزوجته سادهانا (57 عاماً)، من ولاية أوتارانتشال، بتعويضٍ يقدّر بـ650 ألف دولار أميركي في حال لم يحظيا بحفيدٍ خلال عام.

ويحتجّ الوالدان في الدعوى الغريبة بأنّهما أنفقا مدخراتهما على تربية ابنهما وتعليمه لاحقاً كطيّار، إضافةً إلى تكاليف الزفاف الفخم.

وقال براساد إنّه دفع 65 ألف دولار في العام 2006 ليرسل ابنه شري ساغار إلى الولايات المتّحدة حيث خضع لتدريب للطيّارين. لكن، وبعد عودته إلى الهند، فقد الشاب وظيفته، ما اضطرّ عائلته إلى إعانته ماديّاً طوال عامين، بحسب صحيفة تايمز أوف إنديا المحليّة.

يقول الوالدان إنّهما تكفلا في العام 2016 بتكاليف زواج شري ساغار، الذي يبلغ من العمر الآن 35 عاماً، من شوبانجي سينها، البالغة من العمر الآن 31 عاماً، على أمل أن يكون لديهما حفيد يلعبان معه بعد تقاعدهما.



هذه الرغبة جعلتهما يدفعان ثمن حفل الزفاف في فندق خمس نجوم ومصاريف قضاء شهر العسل، إضافة إلى سيارة بقيمة 80 ألف دولار أميركي.

قال براساد: "ابني متزوج منذ ست سنوات لكنّه وزوجته لا يسعيان لإنجاب طفل"، أضاف: "سيكون ألمنا محتملاً لو أنّ لدينا حفيداً نقضي معه الوقت".

بدوره، أشار محامي الزوجين في تصريح لصحيفة ذا ناشيونال إلى أنّ المطالبة بتعويضٍ ماليٍ تنطلق من اتهام الابن بـ"الوحشيّة والمضايقة النفسيّة".

وأضاف: "كل أبٍ يحلم بأن يصير جدّاً، وهما ينتظران ذلك منذ سنوات".



جدير بالذكر أنّه من المتوقع أن تعرض القضية على المحكمة في 17 مايو/ أيّار الحالي.