لهذه الأسباب تحتوي الأحواض في بريطانيا على صنبورين منفصلين عكس باقي دول العالم

لهذه الأسباب تحتوي الأحواض في بريطانيا على صنبورين منفصلين عكس باقي دول العالم

يوماً بعد يوم نكتشف تقاليد وعادات وربما أشياء جديدة وغريبة بالنسبة لنا والتي تتبعها بعض البلاد حول العالم، واليوم سنكشف لكم عن شيئ ربما يُدهشك قليلاً بمجرد دخولك الحمامات في المملكة المتحدة، ألا وهو وجود صنبورين في الحوض الواحد! فما أسباب وجود صنبورين وليس صنبور واحد كما في منازلنا؟ هذا ما سوف نوضحه لكم في هذا المقال!


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

السبب الأول: تاريخي

لوجود صنبورين في الحوض الواحد تاريخ ربما يعود للقرن التاسع عشر وحتى أوائل القرن العشرين، والسبب هو أن نظام توصيل المياه في المنازل آنذاك كان بسيط للغاية وغير معقد، حيث كان يُرسل الماء البارد مباشرةً من الشبكة إلى المطبخ، ولاحقاً تمت إضافة توصيلة للماء الساخن بشكل منفصل، وهكذا أُنشئ نظام توصيل المياه المزدوج. ولأن معظم المنازل البريطانية الموجودة الآن تعود لهذه الحقبة، فلهذا السبب أصبحنا نرى أحواض بها صنبوران.

السبب الثاني: البُعد الاقتصادي

وربما يترائى إلى ذهنك الآن سؤال منطقي وهو لماذا لم تُجدد توصيلات الصنابير حتى الآن لتتماشى مع العالم؟ ولكن للأمر بُعد اقتصادي، فعند استخدام صنبوران منفصلان، يتم خلط كل الماء في الحوض بالكمية المناسبة، ومن ثم تغسل يديك فيه، وبالتالي لن تُهدر الماء الذي تستخدمه، ولكن فتح صنابير المياه الساخنة والباردة في نفس الوقت لتحديد درجة الحرارة المناسبة حتى تبدأ في غسل اليدين، ربما يجعلك تستهلك المزيد من الماء. هذه هي وجهة نظرهم رغم عدم اقتناعي الشخص بهذه النظرة الاقتصادية البحتة!



السبب الثالث: احترام القانون

قانوناً يُحظر خلط الماء البارد والماء الساخن في المرجل أو المعروف بالسخّان نظراً لأن هذا قد يُسبب خطورة على صحة الأشخاص، فالمنازل البريطانية تستخدم عمود للغاز (والذي يسميه البريطانيون التدفئة المركزية)، وفي السابق كان هذا العمود جزءاً لا يتجزأ من المرجل، ولكن كان يصدأ مما يجعل المياه غير صالحة للشرب، وبالرغم من هذا لم يتوقف الأشخاص عن استخدامه حتى صَدرَ قانوناً بحظر خلط الماء البارد المناسب للشرب مع الماء الساخن من الاسطوانة.