مصر: إستياء بسبب فيديو. صفعه عدة مرات. شاهد.

مصر: إستياء بسبب فيديو. صفعه عدة مرات. شاهد.

أثار مقطع فيديو يظهر اعتداء أحد قاطني مجمع سكني بضاحية المعادي في العاصمة المصرية القاهرة، على موظف بأمن المجمع، موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

وعقب الانتشار الواسع لمقطع الفيديو، وسط مطالبات بالقبض على المعتدي، أعلنت وزارة الداخلية المصرية القبض عليه، ثم أعلنت النيابة العامة لاحقا حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق وتقديمه لمحاكمة عاجلة.

وأظهر مقطع الفيديو المعتدي وهو ينهال بالصفعات المتكررة على موظف الأمن، الذي اكتفى بتلقي الصفعات المتتالية، وهو نفس الموقف الذي اتخذه شهود الواقعة الذين لم يحرك أحد منهم ساكنا واكتفوا بالمشاهدة.

الشاب الذي يعمل عنصر أمن بشركة خاصة قال إن السبب وراء الواقعة هو أداء عمله، حيث قام بإيقاف سيارة في أثناء دخول المجمع السكني ولم يسمح بدخولها بسبب عدم تحديد ركاب السيارة وجهتهم، أو ذكر اسم الشخص الذين قدموا من أجله.



تفاصيل الواقعة

وأوضح -في تصريحات لجريدة الوطن- أنه فوجئ بحضور المعتدي والاعتداء عليه بالضرب والسب والإهانة، كما قام بإهانة مديره المسؤول، وطالبه بطرده من المجمع.

وأكد فرد الأمن أنه سيسير في شكواه للنهاية، مطالبا “العدالة المصرية” بمساعدته في الحصول على حقه، خاصة أنه تم الاعتداء عليه لأنه يقوم بتأمين وحماية الشخص الذي قام بالاعتداء عليه.

لفيديو المتداول تسبب في حالة من الغضب الشديد اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، واستنكر الكثيرون استضعاف المعتدي للشاب البسيط، والإمعان في إهانته وإذلا.له بهذا الشكل محتميا وراء منصبه أو مكانته الاجتماعية.

وزاد غضب رواد مواقع التواصل بعد انتشار مقطع فيديو آخر للمعتدي، وهو يحمل سجادة الصلاة في أعقاب صلاة الجمعة، يتهم فيه فرد الأمن بسبه، ثم يشتبك مع جيرانه المعترضين على الواقعة.



وتفاعل إعلاميون مصريون مع الواقعة، مطالبين بتوقيع أقصى عقوبة على المعتدي -وصفوه بالبلطجي والمريض النفسي- أيا كان منصبه، مؤكدين أنه لم يهن فرد الأمن المسكين، بل أهان الشعب المصري بأكمله.