فيديو: “أبغى أموت في مكة”.. تفاعل كبير مع مسن يمني باع كل ما يملك للذهاب إلى المسجد الحرام..

فيديو: “أبغى أموت في مكة”.. تفاعل كبير مع مسن يمني باع كل ما يملك للذهاب إلى المسجد الحرام..

عندما يصل المسلم إلى آخر العمر يبقى القلب معلقاً بمكة والشوق يزداد لرؤية بيت الله الحرام وحتى الموت فيه لانه مكان مقدس لكل مسلم.


أداة مشاركة الملفات.
استخدم هذا الرابط المجاني البسيط لمشاركة الملفات مع الجميع حول العالم. لا حاجة للتثبيت. لحمايتك من السلوك الضار للتطبيقات المثبتة. ما عليك سوى تحميل ملفاتك وإرسال الرابط إلى الأشخاص الذين تريد مشاركة ملفاتك معهم. يمكنك مشاركة هذه الصفحة لدعمنا في تقديم المزيد من الخدمات المجانية لك. شكرًا لك!
صورة زر مشاركة الفيسبوك   صورة زر مشاركة واتس اب.  

كثرت قصص الحب والشوق لبيت الله الحرام كيف لا وكل مسلم يريد أن يكحل عينيه برؤية ذلك البيت الذي يعتبر اقدس نقطة للمسلمين في العالم.

وكم من أشخاص ضجت نداءاتهم على وسائل التواصل وهم يبعثون رسائل الشوق للحرم وكم سمع أصحاب الخير تلك النداءات ولبوها على الفور.

هذا ما حصل مع مسن يمني وامير سعودي حيث اكتسحت القصة وسائل التواصل بشكل كبير وشهد العجوز تعاطفا كبيرا في اوساط المتابعين.

تفاعل الأمير محمد بن سلطان بن ناصر آل سعود مع قصة الرجل المسن الذي باع منزله الوحيد لزيارة البيت الحرام من أجل أداء مناسك العمرة،

وغرد: أبشركم بفضل الله ثم سعيكم في الخير قدرنا نتواصل مع الرجل الفاضل المسن، اموره زينه ويدعي لكل من كان سبب في عونه ..

وجدت فيه عزة نفس و رضاء لم أجده في شخص من قبل طلبه الوحيد ” ابي اموت في مكه” ! الله يحسن خاتمته وخاتمتنا .. تعلمت منه درس كبير.



كذلك استمر رواد مواقع التواصل الإجتماعي بالتفاعل مع قصة الرجل المسن رصدنا لكم زواية من التفاعل.

حسن اليافعي غرد : “ليس له أولاد وتوفيت زوجته.. تفاعل لافت مع مسن باع منزله الوحيد ليعتمر ويزور بيت الله الحرام”.

ميمي كتبت على تويتر: الله يفرج همه “ليس له أولاد وتوفيت زوجته.. تفاعل لافت مع مسن باع منزله الوحيد ليعتمر ويزور بيت الله الحرام”.

فيما قال الإعلامي نايف الرشيدي الذي نشر قصة الرجل المسن :باع بيته من أجل عمرة في مكة.. اللهم ارزقه في الدنيا و ابدله بيتاً في الجنة.

ليعود ويغرد الرشيدي بعد ذلك : هذا المسن الذي ظهر في الفيديو ، بحث عنه سمو الأمير محمد بن سلطان آل سعود ، من خلال إعلان نشره في تويتر ، و عثر عليه ، فكان هذا الطلب العظيم : ” أبي أموت في مكة “.

وحظيت قصة الراجل المسنّ باع بيته الذي يسكن فيه ولا يملك غيره من أجل زيارة بيت الله الحرام وتأدية مناسك العمرة، بتفاعل وانتشار واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي في السعودية ومعظم الدول العربية.



وقال الرجل في المقطع إنه من دولة عربية -تبيّن أنها اليمن- وليس له سوى هذا البيت وتوفيت زوجته وليس له أولاد، لكنه رغب في أن يسافر لأداء العمرة راجيًا من الله تعالى أن يغفر له ذنوبه. حسب الاخبار الآن.